نبض الحياه


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الأميرة النآائمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زو
مدير عام
مدير عام


عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 24/11/2010

مُساهمةموضوع: الأميرة النآائمة   الأربعاء نوفمبر 24, 2010 11:27 pm

اشتهيت أكتبهآا مع انهآا قديمة وموو حلوة حييل ومآالت جهآال بس يلآ

يحكى أنه في قديم الزمآان في إحدى الممآالك البآائدة عآاش ملك مع زوجه سعيدين
وحكمآا بالعدل فأحبهمآا شعبهمآا كثيراً، لكن سعآادتهمآا لم تكتمل لأنهمآا لم يرزقآا
بطفل يملأ عليهمآا حيآاتهمآا حبآاً ويكوون خلفآاً لهمآا.
ابتهلآ إلى الله بقلب خآاضع ذليل فرزقهمآا أجمل مولودة على وجه الأرض.

وفي اليوم السآابع للولآدة أقيمت الإحتفآالآت في القصر والشوآارع ودعي إليه
ملووك الممآالك المجآاورة والنبلآء واشترك بالإحتفآال الغني مع الفقير كمآا دعيت
الجنيآات الطيبآات السبع إلى الحفل، وتمنت الأولى للمولودة السعآادة، وتمنت
الثآانية الخير، والثآالثة الجمآال، وقبل أن تقدم الجنية الرآابعة أمنيتهآا دوى في
أرجآاء القصر صوت هآادر، وانفتح بآاب القصر وسآاد الصمت والوجووم.

((إنهآا جنية الظلمآات الرهيبة!)) صآاح الملك وهو يتصدى لهآا بسيفه، ((نعم أنآا هي
وقد جئت أتمنى لإبنتكم أمنية لن تعجبك لأنكمآا لم تدعوآاني بينمآا دعوتمآا هؤلآء
الجنيآات الضعيفآات))صآات الجنية الشريرة، ثم توجهت للمولوودة قآائلة: ستعيشين
حتى سن الخآامسة عشرة وبعدهآا ستخزين إصبعك بمغزل خشبي وتمووتين. ثم
اختفت بين سحب الدخآان وسآاد الفزع والوجووم.

توجهت الجنيآات الطيبآات للملك وقآالت إحدآاهن: رغم أن ملكة الظلمآات أقوى منآا
لكن ثلآثة منآا يمكن أن يخففن من سحرهآا، وهكذآا تقدمت الجنية الرآابعة وقآالت:
لن تمووت الأميرة الصغيرة بل ستنآام للأبد، وقآالت الخآامسة: بل ستنآام حتى يأتي
أمير شجآاع ويزيل السحر عنهآا، وقآالت السآادسة: وسينآام كل من في المملكة مع
الأميرة الصغيرة.

وقآالت السآابعة: سأمنح الأمير الشآاب الشجآاعة والقوة وسأعطيه سيفآاً بتآارآاً،
ولكن ومن بآاب الإحتيآاط أرجوو أن تجمع جميع المغآازل وتحرقهآا.
وهكذآا أصدر الملك أمرآاً بجمع المغآازل الموجوودة في المملكة في سآاحة القصر
وإحرآاقهآا كلهآا، ولأن الشعب يحب الملك أذعن للأمر برضآا ومحبة.

ومرت السنوآات وتحققت أمنيآات الجنيآات الثلآث،فقد كآانت الأميرة حسنآاء
سعيدة، وفي اليوم الذي بلغت فيه الأميرة سن الخآامسة عشرة سمعت قرقعة في
برج القصر فتوجهت نحوه فشآاهدت عجووزآاً تغزل بمغزلهآا فسألتهآا الأميرة: مآا هذآا
الشيء ومآاذآا تفعلين به؟ أجآابتهآا العجووز: تعآالي وجربيه بنفسك يآا عزيزتي!...

لم تكد الأميرة المسكينة تمسك المغزل حتى وخزت إصبعهآا، وفي نفس اللحظة
تحولت العجووز إلى سآاحرة الظلمآات الشريرة وصآاحت بصوت دوى في أرجآاء
القصر: هآا هآا هآا ... لقد تحققت أمنيتي لك.

كآانت الجنية الرآابعة في القصر، ومآا إن سمعت صرآاخ الأميرة حتى لوحت بعصآاهآا
السحرية فخففت سحر جنية الظلمآات، وجعلت الأميرة تنآام بدل أن تمووت. وتبعتهآا
الجنية الخآامسة ولوحت فوق رؤووس سكآان القصر وجعلت الجميع ينآاموون على
الحآالة التي كآانوآا عليهآا، فهذآا ينآام وهوو قآائم والآخر ينآام وفي فمه الطعآام ...
وطآافت الجنية الخآامسة في جميع أرجآاء المملكة وأنآامت جميع سكآانهآا.

ومرت السنوون والجميع نيآام، ونبتت أشوآاك سحرية حول القصر بأمر من سآاحرة
الظلمآات منعت حتى الآن كل من حآاول أن يكوون ذلك الفآارس الشجآاع الذي
سينقذ الأميرة النآائمة.
وفي أحد الأيآام اقترب من أسوآار المملكة النآائمة شآاب وسيم.

لقد جآاء من مكآان بعيد يبحث عن المملكة النآائمة التي سمع بهآا عندمآا كآان
صغيرآاً، ومنذ ذلك الوقت وهو يحلم ويستعد ليكوون ذلك الفآارس الذي يتحدى
سآاحرة الظلمآات.

جرد الشآاب الشجآاع سيفه وانطلق وسط الأشوآاك يقطّعهآا لكنهآا كآانت تنموو من
جديد حتى كآادت تلفه، وفي اللحظة المنآاسبة أتت الجنية السآابعة ورمت له سيفآاً
سحريآاً استطآاع أن يتغلب بوآاسطته على أشوآاك الجنية الشريرة.

كآان إصرآار الشآاب وإيمآانه أقوى من سحر جنية الظلمآات فتمكن من اترآاق سوور
القصر، ولم يمضِ وقت حتى كآان يعتلي صهوة حصآانه ويرفع سيفه معلنآاً تحديه
لجنية الظلمآات التي جنَّ جنوونهآا.

تحولت الجنية إلى تنين مسعوور يقذف من فمه لهبآاً كالبرق وهو يقوول: لن تنقذ
الأميرة أبدآاً، لقد حآانت نهآايتك.
وبينمآا كآان التنين يصرخ سدد الأمير الشجآاع السيف في فمه فأردآاه قتيلآً ولص
العآالم من السآاحرة الشريرة للأبد.

انطلق الشآاب الوسيم يبحث عن الأميرة النآائمة، وفي اللحظة التي وصل فيهآا
الشآاب إلى الأميرة، فتحت عينيهآا ومدت يديهآا بإتجآاهه وهي تبتسم، احمر وجهه
حيآاءآاً وبدأ قلبه يخفق بشدة بينمآا كآان يقترب من الأميرة التي كآانت أكثر حيآاءآاً
منه وأمسك بيديهآا ورفعهآا عن الأرض وأخذآا يتجولآن في القصر، وأخذ النآاس
يصحوون من نومهم وآاحدآاً بعد الآخر.

وفي اليوم التآالي كآانت الإحتفآالآت تعم أرجآاء المملكة، فقد وآافق الملك على زوآاج
الشآاب الوسيم من ابنته الأميرة الجميلة، وبآاركت الجنيآات السبع الزوآاج، وتمنين
للعرووسين السعآادة والسروور.
وهكذآا انتصر الحب والخير على الشر والغروور وعآاش العرووسآان حيآاة كلهآا حب
وسعآادة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأميرة النآائمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبض الحياه :: المنتدى العام :: القصص والروايات-
انتقل الى: