نبض الحياه


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 (( سعوديات في بريطانيا )) رواية رومانسية رووووعة 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميرو
مديرالمنتدي
مديرالمنتدي
avatar

عدد الرسائل : 1615
تاريخ التسجيل : 03/06/2007

مُساهمةموضوع: (( سعوديات في بريطانيا )) رواية رومانسية رووووعة 4   الجمعة يونيو 20, 2008 3:58 am

عند شقة الشباب
مسفر متكشخ بيطلع الا بدخلت بشار وفيصل
فيصل: على وين العزم ان شاء الله
مسفر: بروح اشتري للاختي فستان وارسله طرد.... قرب عرسها

بشار: والله قهر ماتحضر عرس اختك

مسفر بقهر: مو بس قهر الا هنا ( ياشر على رقبته ) في غصه ..دلوعتي بتتزوج وانا ماكل تبن وجالس هنا

فيصل : لاتتغيب عن المحاضرات وقبل العرس بيوم سافر وغيب

مسفر: مابه غير كذا ..يله شباب بالاذن

بعد ماطلع مسفر

فيصل: اقول بشار بلا ذكاء زايد وتقول لمسفر عن ذوق

بشار : ليه خايف منه

فيصل: لا بس مبادئه كثير

سمعوا صوت المفتاح ودخل طلال

طلال : هلا شباب من متى وانتم هنا

فيصل: من قبل لاتنولد

طلال: ياثقل دمك ...

فيصل: طلول ابغاك بسالفه

طلال : سم

بشار: يله عن اذنكم ..
فيصل: وين انت تعرف السالفه

بشار:ههههههههه على بالك ذرابه مني بطلع لا ياعم برقد
طلال:ههههههه وانا اقول من متى بشار ذرب
فيصل: لا حرام عليك فديت هل لكويت كلهم ذرابه وسنع
بشار : تسلم ..يله تصبحون على خير
طلال وفيصل : وانت من اهله
طلال: هلا فيصل سم
فيصل: اليوم اليوم بس اقدر انوم
طلال: كيف
فيصل حكى لطلال كل شي وعن خططه وافكاره وعن البنت اللي بينتقم منها
طلال: ليكون قصد ذوق عبدالعزيز ال00000
فيص: ايوه ذوق ..تعرفها
طلال: معي بالكلاس
فيصل : بالله .......( ابتسم) حلو
وطبعا بدوا يحطون الخطط الشيطانيه ...وذوق ياغافلين لكم الله ماتدري وش مخبيه لها الايام
...رجع فيصل من السوق لانه ماحصل شي حلو يستاهل اخته ....وقرر يطلع لسوق مره ثانيه بوقت ثاني
************
المغرب
طلعوا ذوق والبندري للحديقه علشان رياضه
..اما لوجين بالبيت لان الربو زائد عليها وماقدرت تنوم طول اليوم ....لحد ماراحت لمستشفى ورجعت هلكانه
لوجين وهي على سريرها تتامل غرفتها ودمعتها محبوسه بعينها ..(مشتاقه لدادا موضي ...الله يسامحك يا ذوق ..جرحتيني من غير ماتحسي ...آآه لوعندي مثل ابوك والله ماتركه لوعلى حساب مستقبلي .... )
نزلت دموعها حاره حرقت خدها
( اب ... ماعرف معنى هذي الكلمه بقاموسي ....ابيع الدنيا ومافيها لو ابتسامه اوبوسه بسيطه على خدي منه
..بس مره احس ان عندي اب وانه عايش علشاني ..
رمت الادويه من الطاوله للارض: اكرهك واكره فلوسك ..مابغاها ماحتاجها محتاجتك انت ..
بكت بانفاس متقطعه مع تنفسها الصعب ..كانت تتنفس من فمها
لوجين ابوها مستثمر كبير ببريطانيا والسعوديه... هي بنته الوحيده ..كان مايبغاها لما حملت امها فيها وقرروا يتخلصون منها لكن الله كتب لها تعيش ولكن مع الاسف صار عندها ضيق تنفس مايجيها الا اذا تضايقت ..ماتت امها لان الحبوب اللي استخدمتها تسقط فيها لوجين اثرت على صحتها وماقدروا يسعفونها ...سبحان الله كانت تبغى تموت بنتها ماتت هي ....
اب لوجين رماها عند المربيات وكانوا عجوزتين سعوديات احن عليها من نفسها ..كانت دلوعتهم وحبيبت قلبهم ماتت الداد شيخه وهي بال16 من عمرها ..بعدها زاد تعلقها بموضي خافت تفقدها ..لكن موضي ارجعت مره ثانيه لسعوديه وتركت لوجين لانها صارت ب18 ..لوجين معتمده على نفسها لحد ال20 سنه
يعني ثلاث سنوات اعتمدت فيهم على نفسها ... هذي نص الحقيقه هي تعرفت على احمد قبل سنه من سفر الداد موضي علشان كذا تطمنت عليها موضي مع خطيبها احمد اللي كان واضح انه يحبها

***************
ذوق بعد ماخلصوا ركض : بجرب ادق عليهم
البندري: راعي فرق التوقيت ..اخاف يخترون عندهم الفجر هاللحين
ذوق: بس انا مشتاقه لبابا ..ياالله ماهقيت اني احبه كذا
البندري:هههه شي طبيعي
ذوق: اول مره ابعد عنه كذا فكرت ان السالفه وقت وبنسى بس كل يوم اام واتمنى اصحى بغرفتي ببيت ابوي
البندري:ههههههه تبالغين
ذوق: ماحد يفهمني
البندري: اسمعي ترى برسل لهلك يجيون ياخذونك ..اذا ماسكتي
ذوق: هههههه اوكيه شكلي غثيتكم
البندري: لا عادي ...تصدقين ماجلست مع الجوري تقريبا يومين ..احس اني مشتاقه لها
ذوق: مشاء الله انتي والجوري مره مع بعض
البندري: هذي اخت دنيا الله لايخليني منها
ذوق: امين ..وماشتقتي لهلك
البندري: بيني وبينك اريح من مروه اختي وسوالفها ....ومن حمود اخوي وكاسه
ذوق: بس اكيد مشتاقه لهم
البندري تتنهد : مشتاقه لامي ..ودي اركض لها واضمها بحضني ...نفسي احس بانفاسها على وجهي
ذوق: الله يطمنك عليها
البندري : آه يا البندري نفسي اكسر قبضان السجن وادخل عليها واقولها يمه ...
ذوق : هي كم باقي لها وتخلص من السجن ..؟؟
البندري وهي تبلع ريقها وتمسك دموعها : اربع سنوات
ذوق: تقر عينك فيها ان شاء الله
البندري امها مسجونه بتهمة القتل ..وكان قتلها دفاع عن النفس لان زوجها حاول يقتلها بعد ماعتدى على اختها الصغيره ..وبعد التخفيف والمداولات صار لها14 سنه مابقى لها الا 4 سنوات


نواره فتحت عينها الغرفه كلها ظلام ...مدت ايدها تتمدد ( يالله كل هذا نوم ,احس جسمي مكسر ) مر ببالها حسام, تحس بشوق له بعد ماشافته اليوم رجعت كل ذكريتها طوال السنتين معه ..كيف كان محسسها انها اميره اوملكه مايرضى عليها من الهواء الطاير يحبها ويداريها ...كل هذا طار من ابوه القاسي وعاداته القبيليه المتخلفه اللي مايرضى عنها شرع ولا دين ...( آه ياحسام داريه ان حبي لحد هاللحين ينبض بقلبك مع انه خف وانت تتوهم انه راح بس ماطاوعك قلبك الا تقولي باي .. الله يوفقك مع ساره ويارب تقدر تسعدك ) قالت هالكلام بقلبها علشان تتعود على فكرت تركه لها من قبل 6شهور بس كلن يمسك ايدها ويمشي قدام الناس بكل الفخر وهاللحين مايقدر يسلم عليها ..

سمعت صوت احد بالشقه (غريبه كل البنات طالعين ..من فيه )
قامت توضة وصلت وطلعت تشوف مين
لوجين متمدده على كنب الصاله تناظر التلفزيون ..قربت منها اكثر كانت لوجين بسابع نومه وبجنبه ادويتها واضح انها نامت بعد نوبة ربو
نواره: الله يشفيك يالوجين (غرقت عيونها ) مادري اذا تخرجنا وش بسوي من دونك ..لنتي بديره وانا بديره ..
لوجين فتحت عيونها : انتي هنا
نواره: بسم الله مانمتي
لوجين: لاجالسه احاول
نواره تاشر على الادويه : واضح ..
لوجين:هههههه عفست الصاله والله لاتعصب علي ذوق وصخت الصاله
جلست نواره بجنب لوجين ومسكت ايدها وبكل جديه : لجونه تعبانه ..لاحضت عليك ماتنامين بالفتره الاخير
لوجين: تتوهمين بس نومي صاير قليل
نواره: وش اللي شاغل باللك لاتقولين احمد ..لانها ماتمشي علي
لوجين تنهدت : مادري ..شايله هم اذا رحتوا لسعوديه وانا بجلس لوحدي بهذي الشقه
نواره تكابر وبكذب علشان تهدي لوجين: هاللحين هذا اللي حارم عيونك النوم .... الله اكبر من هنا ل4شهور يصير خير
لوجين نزلت دموعها : راحت توحشيني انتي والبنات
نواره نزلت دموعها غصب عنها : وانتي ياحياتي


احمد ربي اللي حط في دربي صديق ...
اضحك وسولف معه ...
ولاضاق بي الوقت والعمر طريح
بمزحه لي يوسعه

*********************

باليوم الثاني وبالجامعه داخل الكلاس بالتحديد
لوجين لابسه تنوره قصيره مره تفضح اكثر ماتستر وبلوزه نفس الشي تفضح اكثر ماتستر.... وفاتحه شعرها مع ان الجو بارد ..بس عناد لابوها تبغى تمرض وتدخل المستشفى علشان تموت
ذوق بهدوئها المعتاد : لا مالنا خلق نروح نجلس عند هذولاء
تقصد مسفر وطلال ووليد
لوجين بعناد : لا ..تعالوا نجلس قبالهم عناد في هذا مع خشته
جلسوا البنات قبال الشباب مثل امس لكن هذا المره الخمسه مع بعض ...والجوري تتحاشى تناظر بوليد ومالفت عليهم ابد
مسفر: لاحول وش اللي جيبهم هذولا
وليد: ماعليك منهم
طلال وهو يناظر ذوق ويرفع صوته متعمد
طلال: هذا حبيبة فيصل اللي قالكم عنها امس
اللبنات لفوا على ذوق مستغربين
ذوق شكت انه يقصدها
وليد: اي حبيبه
طلال: ذوق اللي يحبها فيصل ...بنت جيرانهم حبه الاول والاخير
ذوق لفت عليه مستغربه هي سمعت اسمها والا لا
طلال وهو ياشر عليها : يسلم عليك فيصل
ذوق نربط لسانها من الصدمه
لوجين: الله يسلمه ..( لفت )جلسوا بنات
جلسوا البنت وذوق مستغربه وش يقصد..حبه الاول والاخير وش سالفت هذا فيصل ..ناظرت لوجين كانها تسالها وش السالفه ..لوجين بلغة العيون ..(طنشيه هذي حركات الشباب اذا يبغون يضبطون احد )
دخل علي و سعيد
علي وهو يقرب لعند لوجين
علي: صباح الخير
لوجين وهي تلف وجهها لجهة نواره بهمس تتريق : يمه قلبي بيوقف علي هنا
سمعها مسفر لانه يصير وراى نواره
نواره: هههههههههه
علي وهو يمد ورده للوجين : صباح الورد
لوجين تتصنع الابتسامه : صباح النور
وقامت باسته على خده : مشكور على الورده
علي يناظرها من فوق لتحت : طالعه قمر
لوجين وهي تجلس بغرور : اصلا انا من زمان قمر
سعيد: وانا اشهد
البنري:هههههههههه (( مسكينه لوجين شكل سعيد بيقلب عندها ويفكني ))
لوجين بدلع: لا علي يغار
نواره: يله فارقونا جاءت الدكتوره
طلعوا الاثنين
نواره : ورد وحركات
رمت لوجين الورده على الارض وداستها برجلها
اللكل:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
*********

_________________
::::::::::::::
لاتجعل مشاعرك ارض يداس عليها بل اجعلها سماء يتمنى الجميع الوصول اليها
::::::::::::::
**ميرو**
******
مدير المنتدى
******
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mirna.mam9.com
 
(( سعوديات في بريطانيا )) رواية رومانسية رووووعة 4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبض الحياه :: المنتدى العام :: القصص والروايات-
انتقل الى: